On the 3rd Anniversary of the Syrian Revolution

In spite of the great sacrifices, the barrel bombings, and in defiance of the blockades and hunger, despite the detention of free people and the ruthlessness of displacement, we stand today to confirm the revolution’s principles, and keep on our path till the end. 

It is a chance today to confirm our rejection of both the regime’s terrorism and ISIS’ brutality.  Our revolution was and still is a revolution for freedom and dignity for the Syrian people, and a revolution of emancipation of the individual, family, and society from tyranny. We seek a transition to a political system based on equal citizenship, governance by institutions, and a democratic, civic society and state.

The revolution is starting its 3rd spring and reminds us that pride and loyalty require staying devoted to those who sacrificed everything, including their lives. To all of those Syrian women, men, and children, we will continue striving to bring an end to the regime of tyranny and corruption and to build a state of justice and equality.

On this 3rd anniversary, we promise the fallen heroes, detainees, and displaced, that we will continue their path to freedom forever.

Our thoughts and prayers are with those who have lost their lives, our wishes of wellness for the wounded and freedom for the detained. Long live Syria, free and with dignity for all.

 

في الذكرى الثالثة للثورة السورية

رغم التضحيات العظيمة، ورغم البراميل المتفجرة، وتحدياً للحصار والتجويع، و رغم الأغلال المفروضة على الأحرار في السجون والمعتقلات، ورغم قساوة التشريد والغربة، نقف هذه الأيام لنؤكد إصرارنا على ثوابت الثورة، وعلى استمرار المسيرة حتى النهاية.

إنها فرصة للتأكيد على رفض ثنائية إرهاب النظام، ووحشية وظلامية داعش وأخواتها، فثورتنا كانت وستبقى ثورة حرية وكرامة، و ثورة للانعتاق من طغيان الفرد و العائلة و الفئة و الانتقال إلى رحابة الدولة المدنية الديمقراطية، دولة المواطنة، ودولة المؤسسات، وفسحة المجتمع المدني المزدهر.

تدخل الثورة ربيعها الثالث لتذكرنا بأن الإباء والوفاء يتطلبان منا أن نبقى أمناء أمام أولئك الذين قدموا الغالي والنفيس. لهؤلاء جميعاً--لأطفال سوريا ونساءها ورجالها- نعاهدكم على الاستمرار على درب الكفاح و الجهاد حتى إسقاط نظام الاستبداد و الفساد، و إقامة دولة العدل و المساواة. في الذكرى الثالثة، عهداً للشهداء والمعتقلين والمشردين أن نحافظ على ثوابت الثورة ونبقى مثابرين على درب التضحية حتى بلوغ النصر أو الموت دونه.

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين، والنصر للثورة المباركة، وعاشت سوريا حرة كريمة.

Do you like this post?

Be the first to comment


National Coalition of Syrian Revolution and Opposition Forces
Committed to a free, democratic, and pluralistic Syria.